أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرغ، أمس الخميس، أن شركته التي أنهت الاثنين الماضي صفقة استحواذها على خدمة التراسل الفوري واتساب، ليس لديها على المدى القريب خطة لكسب المال من الخدمة.

وارتفع الثمن النهائي للصفقة التي أعلن عنها في فبراير الماضي، بنحو 3 مليارات دولار إضافية، ليصل إلى 22 مليار دولار، بسبب زيادة قيمة أسهم الشركة في الأشهر الأخيرة.

وتعد خدمة واتساب، التي تملك أكثر من 600 مليون مستخدم نشط شهريا، من أبرز تطبيقات التراسل الفوري والشبكات الاجتماعية التي أصبحت ذات شعبية عامرة على نحو متزايد، خاصة بين أوساط الشباب.

وستواصل شركة واتساب، التي تضم أكثر من 70 موظفا، العمل كشركة مستقلة بمقرها في ماونتين فيو، كاليفورنيا.

وظهرت الكثير من المخاوف عقب الإعلان عن عملية الاستحواذ، حيث أفصح الكثير من المستخدمين عن تخوفهم من استغلال فيسبوك خدمة واتساب المجانية لجمع معلومات المستخدمين وانتهاك الخصوصية، أو تحول الخدمة إلى عمل تجاري يخدم مصالح فيسبوك.